-==(( الأفضل خلال اليوم ))==-
أفضل مشارك : أفضل كاتب :
بيانات عيون فلسطين
اللقب
المشاركات 335555
النقاط 269734
بيانات عيون فلسطين
اللقب
المشاركات 335555
النقاط 269734

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا



الركن الإسلامي يختص بالعقيدهـ الأسلاميه والدين الحنيف..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-16-2018, 03:50 PM
http://sham-alro7.net/uploads/1506906496852.gif
نسر الشام متواجد حالياً
Syria     Male
الاوسمة
تاج الادارة 
لوني المفضل White
 عضويتي » 514
 جيت فيذا » Apr 2017
 آخر حضور » اليوم (11:33 AM)
آبدآعاتي » 114,399
الاعجابات المتلقاة » 2955
الاعجابات المُرسلة » 1731
 حاليآ في » اوروبا
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Syria
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 17سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute
مشروبك   bison
قناتك mbc
اشجع hilal
مَزآجِي  »
بيانات اضافيه [ + ]
واقعيّة الشريعة الإسلامية



شاء الله سبحانه وتعالى أن يكون الإسلام هو كلمةُ الله الباقية للناس كافّة وإلى قيام الساعة، فقال جلّ جلاله: {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا}(المائدة:3)، فاصطفى الله سبحانه وتعالى هذا الدين، والذي هو أفضل الأديان وأشرفها وأكملها وآخرها، وجعل الشريعة التي جاء بها مهيمنةً على الشرائع السابقة وحاكمةً عليها.

وحتى تتحقّق هذه الخاتميّة استلزم ذلك أن تتصف بصفاتٍ وتتميّز بخصائص تُعطي لها الصلاحيّة لكل زمانٍ ومكان.
فمن ذلك: اتصاف الشريعة بالواقعية، ونعني بالواقعية: أن الشريعة بتعاليمها ليست مجرّد قيمٍ عُليا تحلّق في سماء التنظير المجرّد الحالِم، ولكنها تنبثق من واقع الناس وتُراعي واقعهم، وتتلاءم مع فِطَر الناس وتكوينهم، وميولهم ورغباتهم، وتبايُنِ قدراتهم ومَلَكاتهم، وما يلحقهم من نقائص وحالات ضعف، فضلاً عن مراعاتها لظروف الواقع وملابساته.

وشريعة الإسلام لا تغفل طبيعة الانسان وتفاوت الناس في مدى استعدادهم لبلوغ المستوى الرفيع الذي ترسمه لهم، فلذلك بيّنت للناس الحدّ الأدنى من الكمال الخلقي والعقدي والعبادي المطلوب، وحدّدت الأُطر العامّة من القضايا التشريعيّة التي لا يجوز الانفكاك عنها، وأن ذلك يقتضي ممارسة جملةٍ من المأمورات (الفرائض)، والابتعاد عن أخرى (المحرّمات)، وجعلت فيما بينهما مساحةً هائلةً من الأمور المباحة الطيّبة التي لا تبعةَ عليها.

وواقعيّة الشريعة تتجلّى في إلزام الناس بما يطيقون فعله أو الانتهاء عنه، فلا تكليف بما لا يُطاق، قال الله سبحانه وتعالى: {وما جعل عليكم في الدين من حرج} (الحج:78)، وقال سبحانه وتعالى: { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها} (البقرة:286)، فلا إصْرَ ولا أغلال، بل هو دينٌ سمحٌ يسير على العباد.

وواقعيّة الشريعة أيضاً في موازنتها بين بين المثاليّة الحالمة التي نادى بها بعض الفلاسفة، - حيث تُتناسى ما في النفس من نوازع النفس ونقائصها وعيوبها، وتتطلّب من الجميع التعامل مع بعضهم كالملائكة، ولا مجال فيها للخطأ أو الكبوة، وغيرها من مقتضيات المثاليّة الفارغة التي تعيش في الخيال وفوق عنان السماء- فالإسلام بين هذه المثاليّة، وبين الرضوخ التام للواقع والإذعان له، مهما كان مجافياً للقيم والأخلاق، ومميّعاً للنُظُم والمناهج والشرائع، وبذلك يسلك طريقه المتّزن بين هاتين الهوّتين.

ومن ملامح واقعيّة الشريعة: عدم التكليف بما لا يُطاق، كما جاء في الآية سابقة الذكر، وما يُفهم من قوله عز وجل:{ فاتقوا الله ما استطعتم} (التغابن:16)، فلا واجب مع وجود العجز، ولا محرم حال الضرورة، كما وضع الله سبحانه وتعالى عن هذه الأمة المشقة والآصار التي كانت على الأمم السابقة، فلا مؤاخذة على النسيان والخطأ، ولا مجازاة على تصرّفات المكلّف حال الإكراه، كما قال المصطفى -صلى الله عليه وسلم- : (إن الله قد تجاوز عن أمتي الخطأ، والنسيان، وما استُكرهوا عليه) رواه ابن ماجه ، والمشقّة تجلب التيسير، إما بإسقاطه عن المكلف، كسقوط كلّ واجبٍ مع وجود العجز، أو إسقاط بعضه كالاكتفاء بالاستجمار الشرعي عن الاستنجاء، والتخفيف الحاصل للمريض والمسافر، ونحو ذلك من الرُّخص المعروفة في أبواب الفقه.

ومن ملامح واقعيّة الشريعة، أنها أقرّت وعلى وجه العموم كلّ المبادئ التي تحقّق العدالة وتؤسّسها، كما هو الحال مع أحكام القصاص التي تُعطي المظلوم كامل الحق في الانتصاف ممّن ظلمه، قال سبحانه وتعالى: { ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}(البقرة:197)، وفي آية أخرى: { فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم}(البقرة:194)، لكنّنا نرى أن الشريعة مع إقرارها لمبدأ العدل والتشديد في أمره، قامت في الوقت ذاته بفتح المجال للسمو الخلقي والتسامي عن حظوظ النفس وأخذ حقوقها، فأرشدت إلى فضيلة العفو وجماليّة الصفح، ونجد هذه الثنائيّة المتوازنة: "المعاملة بالعدل-المعاملة بالفضل" في مثل قوله سبحانه وتعالى: { وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين} (الشورى:40).

وإذا كان الله جلّ جلاله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة، ويخذل الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة، فذلك لأن إقرار العدل سببٌ في استقرار أمور الناس، لكن فتحَ باب العفو والرحمة والإحسان يزيل الضغائن والأحقاد بين الأفراد، ويزيد من لُحمة النسيج الاجتماعي فيما بينهم.

وكلّما تأمّل المرء فيما شرعه الله سبحانه وتعالى لعباده في كلّ قضيّة جزئيّة، ثم طاف ببصره أرجاء الديانات الباطلة، اتّضحت له ملامح هذه الواقعيّة وارتباطها بأسس العقيدة ومنظومتها.



 توقيع : نسر الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 03-16-2018, 06:32 PM   #2

http://sham-alro7.net/uploads/1506906496852.gif


 عضويتي » 608
 جيت فيذا » Sep 2017
 آخر حضور » اليوم (06:17 PM)
آبدآعاتي » 25,612
الاعجابات المتلقاة » 1267
الاعجابات المُرسلة » 850
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Qatar
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 45سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مطلق
 التقييم » الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute الغالي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   cola
قناتك sama
اشجع shabab
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Male

الغالي متواجد حالياً

افتراضي رد: واقعيّة الشريعة الإسلامية



جزاك الله خيرا
وبارك فيك على هذا
الموضوع الرائع


 توقيع : الغالي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2018, 08:06 PM   #3

http://sham-alro7.net/uploads/1506906496821.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506906496821.gif


 عضويتي » 1
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » اليوم (12:14 PM)
آبدآعاتي » 335,555
الاعجابات المتلقاة » 1969
الاعجابات المُرسلة » 8893
 حاليآ في » غزههـَ
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Palestine
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الادبي
آلعمر  » 31سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوجه
 التقييم » عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   freez
قناتك mbc4
اشجع hilal
مَزآجِي  »  انا-هنا

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
عيناكِ ,
آخر زيتونةٍ غازَلت القُدس
فـ رَقصتْ دِمَشقْ


الاوسمة

عيون فلسطين متواجد حالياً

افتراضي رد: واقعيّة الشريعة الإسلامية



جزَآكُ آلله عنَآ خيٌر آلجزآءَ .~

و آلبسكُ لبآسً آلتقوىَ و آلغفرآنَ ..
و جعلكِ مِمُنَ يظلٌهمَ آلله فيَ يوم لآ ظلُ إلآ ظلهَ .,~

علىَ روعةً مآ أبدعت .. وجمآلً مآ نثرت
آدآمَ آلله عطآئك



 توقيع : عيون فلسطين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 03-17-2018, 12:12 PM   #4

http://sham-alro7.net/uploads/1506906073392.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506906073392.gif


 عضويتي » 293
 جيت فيذا » Sep 2016
 آخر حضور » اليوم (05:37 AM)
آبدآعاتي » 238,039
الاعجابات المتلقاة » 3122
الاعجابات المُرسلة » 425
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام
آلعمر  » 23سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute ارتواء نبض has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  »
مشروبك   pepsi
قناتك aljazeera
اشجع ahli
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة

ارتواء نبض متواجد حالياً

افتراضي رد: واقعيّة الشريعة الإسلامية




جزاك الله خير الجزاء
وشكراً لطرحك الهادف وإختيارك القيّم
رزقك المــــــــولى الجنـــــــــــــة ونعيمـــــها
وجعلــــــ ما كُتِبَ في مــــــوازين حســــــــــناتك
ورفع الله قدرك في الدنيــا والآخــــرة
وأجـــــــــزل لك العطـــاء


 توقيع : ارتواء نبض

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 03-17-2018, 02:20 PM   #5

http://sham-alro7.net/uploads/1506906073392.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506906073392.gif


 عضويتي » 146
 جيت فيذا » Apr 2016
 آخر حضور » اليوم (02:36 PM)
آبدآعاتي » 477,627
الاعجابات المتلقاة » 4108
الاعجابات المُرسلة » 203
 حاليآ في » مكة المكرمة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 35سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  »
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة

عيونك دنيتي متواجد حالياً

افتراضي رد: واقعيّة الشريعة الإسلامية



يعطيك العافية
بارك الله فيك


 توقيع : عيونك دنيتي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 03-17-2018, 10:11 PM   #6

]
http://sham-alro7.net/uploads/1506906496821.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506906496821.gif


 عضويتي » 5
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » اليوم (01:59 AM)
آبدآعاتي » 21,941
الاعجابات المتلقاة » 107
الاعجابات المُرسلة » 27
 حاليآ في » بقلبـــه
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه United Arab Emirates
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الادبي
آلعمر  » 17سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطه
 التقييم » سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute سنين الغربه has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 2000
مشروبك   cola
قناتك mbc
اشجع hilal
مَزآجِي  »  احبكم

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female

 مُتنفسي هنا


الاوسمة

سنين الغربه متواجد حالياً

افتراضي رد: واقعيّة الشريعة الإسلامية



ج ـزـآآك الله خ ـير علىآ آلطرحح
و أثآبكك آلج ـنةة و نعيمهآآ
و ج ـعله بميزـآآن ح ـسنآآتك ~ْ



 توقيع : سنين الغربه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع : 6
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المكرونة السريعة نسر الشام المطبــخ والوصفات التحضيريه 4 07-17-2017 02:06 AM
الجزاء الدنيوي والآخروي في الشريعة الإسلامية عطر المشاعر الركن الإسلامي 6 07-15-2017 07:10 AM
رسالة ماجستير بعنوان المصلحة في الشريعة الإسلامية والفكر الغربي. بحوث جامعية . دراسات عيون فلسطين مراحل التعليم العالي والبحوث العلمية 9 07-02-2017 12:50 AM
طرق لاتقان القراءة السريعة,فوائد القراءة السريعة .سرعة الحصول على المعلومة. مہلہك الہعہيہونے مراحل التعليم العالي والبحوث العلمية 7 07-30-2016 05:45 PM
شوربة الخضار السريعة مہلہك الہعہيہونے المطبــخ والوصفات التحضيريه 7 07-19-2016 12:10 AM


الساعة الآن 12:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010